جذع مشترك

أولى ثانوي تأهيلي

ثانية ثانوي تأهيلي




ا

 

السنة الأولى من سلك الباكالوريا

انجاز : زكرياء

من أساليب الحوار في القرآن الكريم و السنة النبوية
قال الله سبحانه :
قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا
سورة الكهف الآية 37
قال الله سبحانه : قال الله سبحانه :
قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ
مدلولات الألفاظ:
محاوره : مخاطبه -محدثه - يناقشه بهدوء.
خلقك من تراب : باعتبار الأصل آدم.
•نطفة : مشيج - أصل الجنين .
• سواك : جعلك معتدلاالقامة و الخلق - أحسن و أتقن خلقه
• تجادلك في زوجها : أوس بن الصامة أخو عبادة بن الصامة
المضامين :
• تتضمن الآية الكريمة الإشارة إلى أن الصحبة منطلق أساسي في الحوار ترشده نحو الحق دون مجاملة للأصحاب .
• يتضمن النص القرآني الإشارة إلى أن الحوار منهج أساسي في .... و الدعوة إلى الله ، يساعد على زرع الطمأنينة في النفوس .
التحليل :
مفهوم الحوار و ضوابطه
مفهوم الحوار : شكل من اشكال الحديث بين طرفين يتم فيه تداول الكلام بعيدا عن التعصب و الخصومة .
الفرق بين الحوار و الجدال : الحوار مرغب فيه شرعا و يتميز بالهدوء و البعد عن التعصب بخلاف الجدل الذيي يطفي عليه التعصب للرأي و أسلوب المنازعة و هو ... شرعا .
ضوابط الحوار : متعددة منها :
أ - تقبل الآخر (المخالف ) : يالإعتراف به ، و احترام حقه في التعبير و الإختلاف : " وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله "
ب- حسن القول : بتجنب عبارات السخرية . قال تعالى : "و قل لعبادي يقولو التي هي أحسن"
ج- العلم و صحة الأدلة : باعتماد العلم و البرهان في الدفاع عن الرأي أو حض الرأي المخالف . "قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا "
د- الإنصاف و الموضوعية : بالإذعان للحق و الإعتراف به متى دلت عليه الحجج و لو كان مع مخالفه.
أساليب الحوار في القرآن الكريم
الأسلوب الوصفي التصوري :
كحوار الله تعالى للملائكة و حوار الأنبياء لأقوامهم ، و يقوم على تبسيط الفكرة و عرض مشاهد واقعية تأخد بفكر المستمع و تحمله على تبني الموقف الصحيح . "مثاله الأيات من 23-28 من سورة الشعراء "
الأسلوب الحجاجي البرهاني:
و يقيم الحجة بالأدلة العقلية على المذكرين لإثبات فساد معتقداتهم المتعلقة بوحدانية الخالق .
أ- البرهنة على و حدانية الخالق :
لمواجهة العقل بأسئلة تحرره من قيود الهوى و التقليد وتدفعه إلى التفكير في آيات الله تعالى :"أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم شيئا و لا يضركم"
ب- البرهنة بالآيات الكونية على البعث: "استخدام القياس" بدعوة العقل إلى التدبير و تأسيس قناعاته على أساس العلم . قال تعالى : ""
من أساليب الحوار في السنة
الأسلوب الحواري الوصفي التصويري:
بضرب المثل أحيانا وفق ما اعتمده الرسول صلى الله عليه و سلم "لتقريب المعاني و تثبيتها في أذهان المستمعين، و مثاله حديث أبي هريرةفي مواقيت الصلاة و فضلها"
الأسلوب الإستدلالي الإستقرائي :
و يعتمدعلى التدرج في استجواب المخاطب و الإنطلاق معه من المسلمات للوصول إلى حقيقة ترفع الإلتباس و تجلي فهمه و مثاله حديث الرجل الذي ولدت امرأته ولدا أسودا.
الحوار التشخيصي الإستنتاجي :
ويعرض فيه الرسول (ص) المشكلة لإثارة الإنتباه و تحفيز التفكير ليترك للمخاطب فرصة استنتاج الحل بنفسه و مثاله حديث غمر بن الخطاب

 
© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster daif_sajid