من انجاز الأستاذ بلغيتي

وظائف المبيضين ومفهوم الدورة الجنسية عند الأنثى
تذكير: أهم علامات البلوغ عند البنت, ظهور دم الحيض (الطمث ) بشكل دوري وهو مؤشر على أن عمل الجهاز التناسلي للأنثى يتم بشكل دوري
سنحاول هنا التطرق إلى وظائف الأعضاء الأساسية المكونة للجهاز التناسلي وإلى كيفية عملها ثم محاولة البحث عن العلاقة الوظيفية بين هذه الأعضاء.
أنت تعلم من خلال مكتسباتك القبلية أن الجهاز التناسلي عند المرأة يتكون من أعضاء جلها تتواجد في المنطقة البطنية ( داخلية ) باستثناء الفرج ( مجموع الأعضاء البارزة )
نذكر مثلا: المهبل – الرحم – المبيض ......حاول أن تركز معي إذن للتعرف عن الدور المنسوب لكل عضو من هذه الأعضاء والتعرف عن التداخل الوظيفي بينها.
سأحاول هنا سلك معك مقاربة تشاركية أثناء بنائنا لهذه المفاهيم:
I – ما هي وظائف المبيضين ؟
إليك الملاحظات والتجارب التالية, حاول استغلالها للإجابة على السؤال المطروح ( تذكر أن استنتاجاتك دائما ستتركز على الهدف المحدد والذي من أجله اقترحت عليك
التجارب أو الملاحظات ) هنا مثلا الهدف هو تحديد وظيفة أو وظائف المبيضين.
ملاحظات:- سن الضهى ( اليأس ) يصاحب بضمور بنيات المبيضين إضافة إلى توقف إنتاج الأمشاج وكذا توقف ظهور الحيض ( توقف العادة الشهرية )
- الاستئصال القصري ( لأسباب صحية ) عند امرأة شابة يصاحب بالعقم وبتوقف العادة الشهرية .
حاول أن تعطي فرضية لتفسير هذه الملاحظات:...............................................
( لا تنسى أن الملاحظات العلمية أساسية في إعطاء تفسيرات أولية لكن التجارب وحدها قد تأكد أو تنفي فرضياتك ).
تجارب : استئصال المبيضين عند إناث ثديية بالغة يحدث : - توقف إنتاج الأمشاج والعقم
- تراجع الصفات الجنسية الثانوية.
استئصال المبيضين عند إناث غير بالغات يحدث: - عدم ظهور علامات البلوغ فيما بعد
- العقم.
حقن مستخلصات مبيض أنثى بالغة عند إناث مستأصلة المبيضين يحدث ظهور الصفات الجنسية الثانوية لكن لا يختفي العقم .
حاول أن تربط بين غياب المبيضين والتغيرات الملاحظة عند هذه الإناث ستجد الاستنتاج المناسب والمرتبط بوظائف المبيضين :
.........................................................
الاستنتاج المناسب هو : تجارب الاستئصال تؤكد أن للمبيضين فعلا وظيفتين : - إنتاج الأمشاج الأنثوية.
- إظهار و الحفاظ على الصفات الجنسية الثانوية.
تجربة الحقن تؤكد أن المبيض يتحكم ف الصفات الجنسية الثانوية بواسطة هرمونات , يمكن نعتها بهرمونات جنسية
الأمر يتعلق بالأستروجينات والجسفرون . مما يعني أن المبيض مثل الخصية عبارة عن غدة Glande

يتضح أن الوظيفة الرئيسية للمبيض هي إنتاج الأمشاج . فكيف يتم ذلك مقارنة مع تشكل الأمشاج الذكرية؟ لنبحث إدن عن البنيات النسيجية المسؤولة عن ذلك وعن كيفية حدوثها:
ما هي بنية الميض؟ إليك رسم تفسيري لمقطع مبيض أنثى بالغة

لاحظ أن بنية المبيض مخالفة تماما لبنية الخصية: غياب أنابيب وقنوات . المبيض محاط كليا بجدار ( 3 ) هناك منطقتين بارزتين : القشرة ( 1 ) والمنطقة اللبية ( 2 ).
لاحظ المنطقة القشرية جيدا ( 1 ) : ستجد عناصر متعددة و مختلفة القد بعضها يظهر تجويفات : تنعت هذه الأكوام بالجريبات . أسفل الصورة على اليمين ستلاحظ أن أحد هذه
الأكوام قام بتحرير مشيج مباشرة عبر الجدار.
الإستنتاج المناسب : هذه الملاحظة بينت لك أن البنيات النسيجية الوحيدة في المبيض هي الجريبات مما يعني أنها مسؤولة عن إنتاج الأمشاج
ثم أن الأمشاج تغادر المبيض مباشرة بإختراقها للجدار وليس عبر قنات كما هو الحال بالنسبة للحيوانات المنوية.
وجود جريبات مختلفة المظهر والحجم يدل على أنها تخضع لنمو .
ما علاقة نمو الجر يبات بتشكل الأمشاج ؟

لاحظ أن الجريبات متموضعة في المنطقة القشرية للمبيض ( a ) وغائبة في المنطقة اللبية ( b ) . الإنتقال من الشكل 1 ( الجريب الأصلي ) إلى الشكل 5 ( الجريب الناضج )
يتم تدريجيا ويتميز بإزدياد حجم الجريب ( ومعه حجم الخلية البيضية ) . 2 : الجريب الإبتدائي . 3 : الجريب الثانوي . 4 : الجريب التجويفي .
لاحظ كيف أن الجريب الناضج ( 6 ) يضغط على جدار المبيض ويحرر المشيج الأنثوي ( 11 ) : يشكل هذا الحدة ظاهرة الإباضة . بعد ذلك يتحول إلى الجسم الأصفر ( 7 )
قبل أن يتحول إلى جسم أصفر و يظمر لتتكرر نفس العملية .
الإستنتاجات المناسبة : تذكر أننا نبحث عن العلاقة بين نمو الجريبات و تشكل الأمشاج , إدا استوعبت جيدا مراحل نمو الجريبات ستجد أن الخلية البيضية I (10 ) تخضع لنمو واضح أثناء
نمو الجريب ولا تتحول إلى خلية بيضية(11,II)إلا بعد نضج الجريب مما يعني أن نمو الجريبات يجسد نمو الخلية البيضية فقط .
لاحظ أن نمو الجريبات يتم في مرحلتين : مرحلة مبكرة ( أ ) تشمل المراحل التاليية : جريب أصلي ( 1 ) – جريب أولي ( 2 ) – جريب ثانوي ( 3 ) جريب جوفي ( 4 و 5 )
مرحلة متأخرة ( ب ) وهي مرحلة تحول الجريب الجوفي ( 5 ) إلى الجريب الناضج ( 6 ) وتدوم تقريبا 14 يوما .

إليك بعض مستويات تطور الجريب : حاول أتتعرف على المستويات d-c-b-a: وتحديد الأسماء المناسبة للأرقام .ستتوصل إلى معرفة أهم التغيرات التي تحدث أثناء لنمو الجريبات

ما هي مراحل تشكل الأمشاج ؟

تأمل جيدا في الوثيقة وحاول الإدلاء بملاحظاتك:
ستجد- أن المنسليات تتطور عبر مراحل وهي نفس المراحل الملاحظة سابقا عند الذكر.
- مرحلة التفريق غير واظحة هنا.
- تسلسل المراحل مخالف تماما بتسلسلها أثناء تشكل الأمشاج الذكرية.
مثلا لاحظ أن مرحلة التكاثر تبدأ وتتوقف نهائيا قبل ولادة البنت مما يعني أن عدد المنسليات عند البنت محدود وغير قابل للتجديد بعد الولادة.
النمو يبدأ قبل الولادة ويتوقف .
النضج يبدأ هو الأخر قبل الولادة ويتوقف قبل نهاية الإنقسام المنصف .
بعد البلوغ : يستأنف النمو ( نمو الخلية البيضية يوازيه هذه المرة نمو الجريب المحتضن لها )
بعد نضج الجريب يستأنف الإنقسام المنصف لكن لاحظ أنه إنقسام غير متساوي حيث يعطي خلية كبيرة ( خلية بيضية II ) و كرة قطبية I
ليشرع في الإنقسام التعادلي الذي يتوقف بدوره في الطور الإستوائي II . ولا يستأنف هذه المرة إلا بحدوث ظاهرة الإخصاب.
لاحظ كذلك أن عدد الجريبات الأصلية ( كل جريب أصلي يعادل خلية بيضية واحدة ) يتراجع بشكل سريع جدا قبل و بعد الولادة . خلال الشهور الأخيرة من الحياة الحميلية ( البنت عبارة عن
حميل في بطن أمها ) ينخفظ العدد من 7 ملايين إلى 1 مليون . يصبح العدد 400000 فقط في نهاية البلوغ . فقط 400 إلى 450 جريب سيصل إلى مستوى الجريب الناضج
مما يعني أن المرأة أثناء فترة نشاطها التناسلي ستنتج ما يقارب 400 خلية بيضية فقط المتزامنة مع وجود حيوانات منوية ستتحول إلى بويضات حقيقية .
حاول أن تجد جواب مناسب للتساؤلات التالية : إملأ الجدول التالي :
المرحلة التكاثر النمو النضج التفريق
حالة الذكر       - الإنقسام المنصف  :
-
-
- الإنقسام التعادلي  :
  
حالة الأنثى       - الإنقسام المنصف  :


- الإنقسام التعادلي  :
  
المستوى الخلوي
قبل وبعد المرحلة
وصيغته الصبغية
عند الذكر:  


عند الأنثى:  
عند الذكر:  


عند الأنثى:  
عند الذكر:  


عند الأنثى:  
عند الذكر:  


عند الأنثى:  

إليك الوثيقة التالية فقد تساعدك في فهم خصائص تشكل الأمشاج عند الجنسين.

استوعبت الآن وظائف المبيض بشكل جيد ولاحظت أن البنيات النسيجية المكونة للمبيض( الجر يبات ) تتطور بشكل دوري مما يجعل إنتاج الأمشاج الأنثوية يتم بشكل دوري كذلك
نتحدث عن دورة المبيض ولا تنسى أن المبيض ينتج هرمون جنسية وبما أن عمله دوري فإفرازاته كذلك دورية .
أنقر هنا لتتبع خصائص الدورة المبيضية ومراحلها
تعلم أن المرأة عكس الذكر لا تساهم بالمشيج فقط بل هي المسؤولة عن الحمل وأن العضو المسؤول عن الحمل هو الرحم . فكيف يعمل هذا العضو وما هي بنيته؟

لاحظ أن الرحم عبارة عن قناة تناسلية تتكون من جوف محاط بجدار داخلي دقيق ينعت بالمخاطة وبجدار خارجي سميك ينعت بالعضلة. هو امتداد للمهبل ومدخله ضيق يعرف بالعنق.
تعلم أن وظيفة الرحم تقتصر على إستقبال المضغة في حالة حدوث الإخصاب وأن تعشيشها يتم على مستوى المخاطة : فكيف تستعد هذه المخاطة لهذا الإستقبال؟
إليك رسم يجسد تطور نفس المخاطة عند أنثى بالغة أثناء فترات دورتها الجنسية.

لاحظ أن سمك المخاطة ( a ) يتقلص من اليوم 1 إلى اليوم 4 من الدورة : نحن هنا في فترة الحيض ( الطمث ) .
من اليوم 4 إلى اليوم 14 يزداد السمك بشكل واضح ( نحن في المرحلة التكاثرية )
إبتداءا من اليوم 14 لاحظ ظهور أنابيب والتي يزداد عمقها تدريجيا : الأمر يتعلق بغدد ( نحن في المرحلة الإفرازية ).إبتداءا من اليوم 28 لاحظ تقلص السمك من جديد والذي يعبر عن
ظهور طمث جديد و بداية دورة رحيمية جديدة.
من هذه الملاحظات يمكن القول أن الرحم هو الأخر شأنه شأن المبيض يستعد بشكل دوري لاستقبال جنين محتمل مما يعني أن عمله دوري : دورة الرحم وأن الدورة تشمل
مرحلتين : المرحلة التكاثرية ثم المرحلة الإفرازية.
إليك تفاصيل المرحلتين من خلال الوثيقة التالية:

لاحظ أن دورة الحيض ( الطمث ) مرتبطة بدورة الرحم:
الرحم يستعد لاستقبال جنين محتمل خلال كل دورة . في حالة عدم حدوث الإخصاب تتمزق المخاطة ويظهر الحيض
لتتكرر نفس الاستعدادات.
أنقر هنا لملاحظة الاستعداد الدوري للرحم ( دورة الرحم )
إذا أستوعبت هذه المعطيات ستجد أن الأعضاء الرئيسية لجهاز الأنثى ( المبيض والرحم ) تعمل بشكل دوري ,أن هناك توازي بين الدورتين المبيضية والرحيمية,مما يوحي إلى
وجود علاقة بين الدورتين:
فما هي العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم؟
للإجابة على هذا السؤال إليك نتائج التجارب التالية المنجزة عند إناث بالغات:
التجربة استئصال المبيضين حقن مستخلصات مبيض أنثى بالغة عند إناث بالغات مستأصلات المبيضين استئصال الرحم
الملاحظة توقف دورة الرحم وبالتالي عدم ظهور دم الحيض نمو مخاطة الرحم من جديد واستئناف دورة الحيض عدم توف دورة المبيض
الاستنتاج المناسب         

حاول أن تجد الاستنتاج المناسب لكل تجربة وتذكر أن استنتاجاتك تهدف إلى إيجاد العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم.
لابد أنك توصلت إلى أن المبيض يتحكم في عمل الرحم بواسطة هرمونات ( وهي نفس الهرمونات الجنسية السابقة ) وأن الرحم لا يأثر في عمل المبيض
فما هو تأثير الهرمونات الجنسية ( الأستروجينات والجسفرون ) على مخاطة الرحم ؟
للإجابة على هذا السؤال نقترح عليك معطيات الوثيقة التالية

إذا أحسنت التركيز في مظهر المخاطة وحاولت ربط تغيراتها بنوع الهرمون المبيضي المحقون ستجد أن:
- الأستوجينات وحدها تحدث نمو أولي للمخاطة دون تخريمها.
- الجسفرون وحده لا يأثر في مخاطة الرحم.
- الجسفرون يجعل المخاطة في أوج تطورها وإظهار التخاريم لكن بوجود الأستروجينات.
خلاصة : من خلال المعطيات السابقة يمكن الخروج بالإستنتاجات التالية:
أن نمو الجريبات يصاحب بإرتفاع نسبة الأستروجينات ( هذه الهرمونات إذن تفرز من طرف الجريبات ) بسبب هذه الهرمونات تخضع مخاطة الرحم لنمو (المرحلة التكاثرية)
بعد نضج الجريب تحدث ظاهرة الإباضة وتحول الجريب المفرغ إلى جسم أصفر ,هذا الحدث يصاحب بإفراز الجسفرون ( الجسم الأصفر إذن هو مصدر الجسفرون )
بسبب الجسفرون تخضع المخاطة إلى نمو مكثف وظهور التخاريم ( مؤشر على إستعدادها لإستقبال جنين في حالة حدوث إخصاب )
في نهاية الدورة (اليوم 28 ) وفي حالة عدم حدوث الإخصاب يتحول الجسم الأصفر إلى جسم أبيض قبل أن يضمر ويتوقف بذلك إفراز الجسفرون
يصاحب ذلك بهدم مخاطة الرحم وظهور الطمث.
ملحوظة: خلال مرحلة ما قبل الإباضة ( المرحلة الجريبية ) يتميز دم المرأة بوجود الأستروجينات ( هرمونات ماصة للحرارة ) مما يجعل حرارة الجسم منخفضة .
خلال مرحلة ما بعد الإباضة ( المرحلة الجسفرونية ) يظهر الجسفرون في الدم ( هرمون ناشر للحرارة ) مما يجعل حرارة الجسم ترتفع قليلا .
وبما أن الهرمونات تفرز بشكل دوري فهذه التغيرات دورية كذلك : دورة الحرارة .
إليك الخطاطة التالية : حاول أن تستوعب من خلالها العلاقة الوظيفية بين مختلف مظاهر الدورة الجنسية للمرأة



© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmasters daif_sajid