مدارس ، ثانويتي على الأنترنيت  

اليابان قوة تجارية كبرى

مظاهر القوة التجارية لليابان على المستوى العالمي
1- مكانة اليابان في التجارة العالمية :
تساهم اليابان ب 5.7 في المائة من الصادرات العالمية بقيمة 594.9م دولار و ب 4.8 في المائة من الواردات العالمية بقيمة 514.9 م دولار، و هي تحتل بذلك المرتبة الرابعة عالميا بعد الو . م. أ و الصين ، وعرفت قيمة المبادلات التجارية الخارجية لليابان تطورا مهما عبر السنوات حيث حقق الميزان التجاري فائضا بقيمة 80 م دولار سنة 2005
خصائص التجارة الخارجية اليابانية
• بنية الصادرات و الواردات اليابانية
تتشكل الصادرات اليابانية من : المواد المرتبطة بالنقل 23.1 في المائة و الأجهزة الكهربائية و الالكترونية 22.2 في المائة و الآلات 20.3 في المائة ، المواد المصنعة 11.3 في المائة ، و تتركب الواردات من المواد الطاقية 25.6 في المائة و الأجهزة الكهربائية و الالكترونية 13 في المائة و مواد الصناعة الغذائية 9.8 في المائة و المواد المصنعة 9.5 في المائة ....
• الشركاء التجاريون : تتاجر اليابان مع آسيا ، الو .م .أ . ، الاتحاد الأوربي ، الشرق الأوسط و الأدنى ، أمريكا اللاتينية و أخيرا إفريقيا و روسيا . و هي تحقق بذلك صافي مهم في الميزان التجاري مع عدد من المشاركين التجاريين
الإمتداد الجغرافي للتجارة الخارجية لليابان تستثمر اليابان في كل العالم بالإتحاد الأوربي تفوق الإستثمارات 40في المائة بالولايات المتحدة الأمريكية تفوق الإستثمارات20في المائة بأمريكا الاتينية تفوق10في المائة بدول جنوب شرق اسيا وأفيانيا تفوق 8في المائة وأخيرا بإفريقيا والشرق الأوسط أقل من5في المائة ،وتعرف هذه الإستثمارات تفاوتا من حيث حجمها بهذه المجالات وإختلاف حسب السنوات ،
-->وبهذا يتضح مدى قوة إرتباط التجارة اليابانية بالمجال العالمي
العوامل المفسرة لقوة التجارة الخارجية اليابانية
دور البحر والبنيات والتجهزات التحتية في تنشيط التجارة الخارجية لليابان الموقع الجغرافي:تعتبر اليابان أرخبيلا من الجزر يمتد شرق آسيا يضم عدة جزر أهمها هوفايدو،هنوشو،سيكوكو،كيوشو،تقع بين المحيط الهادي وبحر اليابان، مما وفر لها مجموعة موانىء مجهزة تعرف رواجا تجاريا قوياقد يصل في بعض الموانىء الى250مليون طن سنويا كميناء يوكو هاما،ناكويا-كوبي...كما تتوفر علىأسطول تجاري يجوب مختلف العالم،تصل حمولته103.166 م ط أي 12.8 في المائة من حمولة الأسطول التجاري العالمي.كما تقوم المركبات الصناعية اليابانية بدورزيادة القدرة التنافسية على المستوى العالمي ومساهمتهافي قوة الرواج التجاري الياباني وتنشيط مختلف المواصلات.
-->يقوم البحر بدور ديناميكي هام مما يفسر قوة التجارة الخارجية لليابان.
دور الدولة والشركات اليابانية في تفسير المكانة العالمية للتجارة الخارجية اليابانية
• دور الدولة في توجيه السياسة التجارية لليابان: تعد تنمية الإقتصاد هدفا أساسيا للدولة التي تلعب دور التوجيه ، إضافة إلى التوافق بين العمال و مشغليهم ، و الإستفادة من التكنولوجيا الأمريكية و غزوا أسواقها التجارية ، فأصبحت اليابان أحد مؤسستي مجموعة السبعة الكبار سنة1975
• دور الشركات التجارية الكبرى سوكو شوشا في تطوير التجارة الخارجية اليابانية
يتجلى دور الشركات التجارية sogo shoshas في :
-دور الوساطة التجارية - التمويل و الاستثمار - تجميع المعلومات
• قدرة الشركات اليابانية على التكيف مع المتطلبات الجديدة للأسواق
-يتجلى ذلك في إعادة هيكلة عدة قطاعات اقتصادية و التخفيض من تكاليف الانتاج للزيادة في الصادرات - الانتقال من صناعة الأجهزة التناظرية إلى الرقمية أو التكنولوجيا الجديدة (آلات التصوير - صناعة أجهزة التلفزيون و انظمة توجيه السيارات ...)
--> ساهمت كل هذه العوامل في قوة التجارة اليابانية و قدرتها التنافسية على المستوى العالمي.
دور قوة الصناعة اليابانية في تفسير المكانة العالمية للتجارة الخارجية اليابانية
يتميز الانتاج الصناعي الياباني بالضخامة و التنوع و الجودة و احتلال مراتب جد متقدمة عالميا ، وخاصة في مجال صناعة الصلب 112 م طن ( 2 عالميا ) ، بناء السفن (2 عالميا )، صناعة السيارات 10.5 م وحدة (2 عالميا )، المطاط الاصطناعي 1.5 م طن (2 عالميا)، كما تتوفر باليابان شركات صناعة السيارات قوية على المستوى العالمي ، كشركة طويوطا (2عالميا) نيسان (6 عالميا )هوندا (7 عالميا ) ثم ميتسوبيشي و مازداو دايهاتسو و كلها تحتل مراتب مهمة عالميا .
بعض المشاكل و التحديات التي تواجه التجارة الخارجية اليابانية
1- المشاكل و التحديات الداخلية المرتبطة بقوة التجارة الخارجية اليابانية
- ارتفاع قيمة الين الياباني مما يؤدي إلى الحد من القدرة التنافسية للصادرات
- الزيادة في حدة البطالة بفعل إعادة توظيف الشركات في البلدان ذات العملات الضعيفة.
-مشكل الثلوث البيئي و مدى خطورته على صحة الإنسان الياباني و المجال الحضري و البحري.
2- المشاكل و التحديات المرتبطة بالتبعية للخارج على مستوى التزود بالغذاء
- تراجع نسبة الأمن الغذائي في اليابان إلى 40 في المائة وتحول العادات الغذائية لليابانيين نحو العادات الإستهلاكية الغربية.
- نقص إنتاج مصادر الطاقة و ارتفاع وارداتها خاصة البترول المستورد خاصة من بلدان الخليج العربي و إيران و دول جنوب شرق آسيا.....
3- التحديات التي تواجه اليابان بسبب المنافسة الدولية على الأسواق
- المنافسة القوية لدول جنوب شرق آسيا للمنتوجات اليابانية
- معاناة اليابان من الحصول على مصادر الطاقة و خاصة البترول بفعل حدة التنافس الدولي عليه.
خاتمة : يشهد اليابان قوة تجارية على المستوى العالمي و يعود ذلك لعدة عوامل لكنها تواجه تحديات في زمن العولمة.