مدارس ، ثانويتي على الأنترنيت  

المجال العالمي و التحديات الكبرى

التمهيد الإشكالي : يواجه المجال العالمي تحديات سكانية و بيئية تتفاوت حدتها بين دول الشمال و الجنوب . ما مظاهر التحديات السكانية و البيئية و انعكاساتها و تفاوتاتها المجالية ؟ و ما العوامل المفسرة لها ؟ ما مجهودات المنظمات الحكومية و غير الحكومية للحد من هذه التحديات ؟
I التحديات السكانية و تفاوتاتها المجالية .
1 - تحديات التزايد السكاني و انعكاساته على البنية العمرمية
يعرف المجال العالمي انفجارا ديمغرافيا ، يفوق عدد سكانه حاليا 6 م ل ر ن ، و قد يصل إلى حدود 2050 إلى 9 م ل ر ن . فدول الشمال تعرف نموا ديمغرافيا بطيئا ( أوربا 730 م ن 2004)،بفعل انخفاض نسبة الولادات و الوفيات ، مما جعل البنية العمرية يسودها طابع الشيخوخة ( الصغار 16 في المائة ، القادرين على العمل 89 في المائة ، الشيوخ 15 في المائة ) مما نتج عنه نقص في اليد العاملة و ارتفاع نسبة اعالة الشيوخ. أما دول الجنوب فتعرف نموا ديمغرافيا سريعا ( افريقيا 860م ن سنة 2004)، بفعل ارتفاع نسبة الولادات و انخفاض نسبة الوفيات ، مما جعل البنية العمرية يطغى عليها طابع الفتوة (افريقيا : الصغار 42 في المائة ، القادرين على العمل 55 في المائة ، الشيوخ 3 في المائة )، مما نتج عنه تحديات على مستوى الشغل - التمدرس - الصحة - ارتفاع نسبة اعالة الصغار ، انتشار أحياء الصفيح .....و هي مجالات مرسلة للمهاجرين حيث ينتج عن ذلك ضياع لليد العاملة المؤهلة و التفكك الأسري.
2 - التحديات السوسيو اقتصادية و تفاوتاتها المجالية.
يتصف التوزيع المجالي للفقر البشري بالتفاوت : فهو مرتفع بدول الجنوب قد يصل إلى 50 في المائة ، و ضعيف بدول الشمال المصنعة و يتراوح ما بين 6 في المائة و 14 في المائة ،و قد انعكس ذلك على الأوضاع الديمغرافية و السوسيو اقتصادية بين المجالين .
المؤشرات

المجال
النشاط الاقتصادي للمرأة 15 سنة(بالمائة) مؤشر التنمية البشرية معدل محو الأمية الناتج الداخلي الخام بالدولار الساكنة التي تعاني من سوء التغذية(بالمائة)
دول الجنوب + 50 بالمائة -0.6 -78.9 -4775 +17
منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية OCDE(دول الشمال) 50بالمائة 0.9 - 27571 -

3 - دور المنظمات الدولية الحكومية و غير الحكومية في مواجهة التحديات السكانية .
من أهداف المؤتمر العالمي للسكان والتنمية و منظمة الصحة العالمية :
- تقليص معدلات وفيات الأطفال (الرضع واقل من 5 سنوات )
- ضمان الخدمات الصحية في مجال الإنجاب
- تقليص الفوارق بين الأشخاص في مجال استعمال وسائل تنظيم النسل و التخطيط العائلي
- تقليص وفيات الأمهات أثناء الوضع و وضع الإجهاض الممارس في ظروف صحية
- تقليص معدلات الأمية
- توفير وسائل الوقاية من داء السيدا
- المساواة بين الجنسين في التربية
II التحدي البيئي و تفاوتاته في المجال العالمي.
1 - تحديات الكوارث الطبيعية و تفاوتاتها في المجال العالمي
يواجه المجال العالمي عدة كوارث طبيعية كالزلازل والبراكين و الفياضانات ، و هذا راجع للتكوين البنيوي الجيولوجي ... مما يخلف انعكاسات خطيرة على البيئة خاصة على دول الجنوب ، كما يساهم الإنسان في تدميرها بمختلف الوسائل والطرق.
2 - التحديات المرتبطة بعناصر البيئة الطبيعية و تفاوتاتها في المجال العالمي .
• الوضع الغابوي في العالم :
يتوزع الغطاء الغابوي في العالم بالتفاوت : أمريكا 25.2%، روسيا 23.6%، أمريكا ش و الوسطى15.6%، افريقيا 15.1%، آسيا 13.7% ، اوربا 4.2%، و هويعاني من التراجع و التدهور بسبب الحرائق و الرعي الجائر و فتح الطرق خاصة بغابة الأمازون بأمريكا ج و افريقيا (تراجع غابة الأمازون بالبرازيل بنسبة 16% )
• الوضع المائي في المجال العالمي :
يعتبر الماء حق لكل إنسان ، ينبغي التزود به بكل سهولة و بكلفة مناسبة و أن يكون صحيا و ذا جودة مقبولة، لكن استغلاله المفرط (الو م أ ،غرب أمريكا ج ، بعض الدول الأوربية ، شمال افريقيا ، المشرق العربي، وبعض الدول الآسيوية ) و انتشار ظاهرة القحولة يؤدي إلى صعوبة الحصول عليه مما يشكل عرقلة للنمو الاقتصادي ومصدرا لتباينات عميقة وأحد معوقات لتحقيق أهداف الألفية من أجل التنمية.
3 - تحديات الثلوث و الضغط على البيئة و تفاوتاتها في المجال العالمي.
- ارتفاع درجة حرارة الأرض و مشكل ثقب الأوزون.
- التزايد المفرط لاستغلال البترول ( اللجات البترولية)
- تضاعف السدود الضخمة و إتلاف مجاري المياه و توحل الأراضي
- تلوث الشعاب المرجانية
- استنزاف و تلوث المحيطات و البحار بفعل استخدام التقدم التكنولوجي و انبعات غازات الاحتباس الحراري
- اختفاء المناطق الرطبة
- انتشار النفايات النووية
4- دور المنظمات الدولية الحكومية و غير الحكومية في مواجهة التحديات البيئية في المجال العالمي
من الضروري التنسيق المشترك بين مختلف المنظمات على المستوى الدولي للحفاظ على سلامة الوضع البيئي :
• فبرنامج الأمم المتحدة يدعو إلى : تشجيع التعاون في مجال البيئة - تحفيز الأنشطة الضرورية من أجل احتواء التهديدات الكبرى - تتبع حالة البيئة عبر العالم - تسهيل تنسيق أنشطة هيئة الأمم المتحدة في مجال البيئة عن طريق التعاون و المشاركة - تشجيع غرس الأشجار
• أما برنامج منظمة السلام الأخضر Green peace (منظمة غير حكومية تهتم بالمشاكل البيئية) فيدعو إلى : -حماية المحيطات و الغابات القديمة - التخلي عن المحروقات الأصفورية و تشجيع الطاقات المتجددة - نزع السلاح النووي - منع استعمال المواد الكيماوية السامة - الوقاية من انتشار المواد المعدلة جينيا في الطبيعة .
خاتمة :
يعرف العالم تحديات سكانية و بيئية كبرى تتفاوت حدتها بين دول الشمال و الجنوب ، مما يهدد التوازن البيئي ، و هي قضايا تشغل بال الحكومات و المنظمات الحكومية و غير الحكومية التي تحرص على إيجاد و سائل لضمان تنمية مستدامة.