الثالثة ثانوي إعدادي

الجذع المشترك

الأولى ثانوي تأهيلي

 

الثانية ثانوي تأهيلي

امتحانات

فروض

استقبال

وثائق

  انجاز : الأستاذ المفدي


بيعة قبيلة زمران : للسلطان مولاي الحسن الأول



كان القائد عمر بن الحسن الزمراني كتب إلى السلطان مولاي الحسن الأول رسالة مؤرخة في 20 رجب عام 1290 معزيا إياه في موت أبيه ومخبرا بدخول قبيلته في طاعته ، وهذا نص بيعة قبيلة زمران (1)مؤرخا في يوم 24 رجب عام 1290هـ .

أصل البيعة محفوظ بمديرية الوثائق الملكية.
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما
الحمد لله الذي فتح أبواب السعادة لقارعها، وأربح بيعة ملتمس فضله لمشتريها وبائعها، حمدا يتكفل بتحسين العواقب، وترقية الآمال إلى ارفع المراقي والمراقب، والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد الذي تفجرت بوجوده بحور المواهب، وجاءت شريعته بأوضح المسالك والمذاهب، وأنزل عليه "إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسنؤنتيه أجرا عظيما" صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما.
وبعد، فلما انتقل مولانا لكرامة رب العالمين، قدس الله روحه في أعلا عليين، اجتمع أهل الحل والعقد من الشرفاء اخوته وأولاده الكرام، والقضاة والعلماء والفضلاء وولاة الأحكام، وأعيان الجيش ومن حضر من القبائل، وعقدوا البيعة لمولانا الإمام المنصور، والأسد الهصور، أمير المؤمنين، وخليفة رب العالمين، مولانا الحسن بن مولانا محمد بن مولانا عبد الرحمن بن مولانا هشام، حضر مَن تذكر أسماؤهم من أعيان قبيلة زمران، وأشهدوا على أنفسهم وبالنيابة عن باقي قبيلتهم، أنهم بايعوه ودخلوا تحت طاعته، وأذعنوا لكلمته، والرمْي بنبعته، وهم الطالب السيد حمُّ بن الحاج الحسن الزمراني المصباحي الكايدي، والسيد محمد بن عبد الغني، والشيخ أحمد بن ديدي، والشيخ رحال بن علال، والشيخ رحال بن سعيد، والشيخ الحسن بن العربي، والشيخ مبارك بن فيطوط، والشيخ العربي بجبوج، والشيخ أحمد بن الحاج الفاطمي، والشيخ مبارك بن شكرة، والشيخ أحمد بن عديدي، والسيد مبارك بن العربي، والشيخ محمد بن العماري، والشيخ المحجوب بن شبابة، والشيخ محمد بن الحاج مَحمد، والشيخ الحسن بن حمُّ، والسيد العربي بن الجيلاني، والحاج مَحمد بن الحيرش، ودحان بن عمارة، والشيخ أحمد بن عبد الله، والحاج أحمد بن المعطي، والشيخ رحال بن أحمد، والشيخ الحاج عزوز، والسيد عمرو صالح.
فيالها من بيعة تامة غاية التمام، جاءته عفوا موضوعه على طرف الثمام، محبوكة على عادة إيمان البيعة وحدودها المحدودة، وشروطها المؤكدة وأقسامها المعدودة، نسأل الله سبحانه أن يبارك لمولانا فيما وهبه، ويوضح في جانب الخير مذهبه، ويجعل مفاتيح السعادة في ضمن يمينه كما مسح في الأجل بيمينه المقدسة على جبينه، ويملكه مشارق الأرض ومغاربها، وبرها وبحرها، وشاهدها وغائبها، ويجعل النصر والظفر مصاحبين لأعلامه، والفتح والسداد مكتوبين بأقلامه، ويقرّ بولايته المباركة عين ملة الإسلام، بجاه جده مولانا عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
ونقلها عنهم من أشهدوه بما فيه عنهم وهم بحال يتم معه الإشهاد، وعرف بهم في رابع وعشري رجب الفرد الحرام، عام تسعين ومئتين وألف.
عبيد ربه (شكل) وعبيد ربه تعالى محمد (شكل).

(1) زمران قبيلة كبيرة شهيرة تسكن قرب مدينة مراكش على شمالها الشرقي، بطونها: بني محمد، وبني زيد، والفقراء، والهراوة، وأولاد بوشهباء، وأولاد قائد، وأولاد سعيد الشماليين، وأولاد سعيد الجنوبيين.




© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster ahmed-sajid