الثالثة ثانوي إعدادي

الجذع المشترك

الأولى ثانوي تأهيلي

 

الثانية ثانوي تأهيلي

امتحانات

فروض

استقبال

وثائق

  انجاز : الأستاذ المفدي


بيعة قبيلة مزاب : للسلطان مولاي الحسن الأول



وفي يوم 30 رجب عام 1290هـ انعقدت البيعة للسلطان مولاي الحسن بقبيلة مزاب(1).

النص الأصلي لهذه البيعة محفوظ بمديرية الوثائق الملكية،
الحمد لله وحده وصلى الله علي سيدنا ومولانا محمد وءاله وصحبه وسلم
الحمد لله الذي ابتدأ عباده بالفضل والإحسان، جعل نظام شملهم في نصيب قسطاس وميزان، وجعل الخليفة ظلا ممدودا يأوي إليه كل مظلوم ويعتصم بجنابه كل ضعيف ولهفان، وأمر لنا في خلافة سادتنا الشرفاء والطاعة لهم ولنبيه المصطفى من آل عدنان، صلى الله عليه وعلى آله أولي الفصاحة والبلاغة والبيان، وصحابته الأكرمين وأئمة المسلمين وعلينا معهم أجمعين ما دام الملوان.
أما بعد، فلما كانت أحكام الدين أصولا وفروعا وسنة وإجماعا، مدارها على قطب دائرة الإمامة العظمى، كما قيل: هي عبارة عن خلافة شخص للرسول عليه السلام، في إقامة قوانين الشرع، وحفظ الملة على وجه يجيب(2) على كافة الأمة، قال صاحب التذكرة: أجمع المسلمون على وجوب عقد الإمامة لمن يقوم بها في الأمة، لأن الإمام يحتاج في قسم الفيء والصدقات، وإظهار شرائع الإسلام، والدفع بالناس في حجهم وغزوهم، ونصب القضاة والولاة، ومعلوم أن قمع الظالم وإنصاف المظلوم على تباعد الأقطار واختلاف الآراء لا يصح إلا بإسناد إلى الإمام هـ.
قام بعض الناس مبادرا إليها، لما نزغ الشيطان بين القبائل بوفاة عمدة الدين، أمير المؤمنين، سيدنا محمد قدس الله روحه، ونور ضريحه، واجتمع الآن أهل الحل والعقد، من قبيلة مزاب، إيالة القائد السيد الشرقي الحمداوي، من أهل العلم والأشياخ والأعيان، واتفقت كلمتهم، واجتمع رأيهم، على عقد البيعة والإمامة، والنصرة لعظيم القدر والشأن، محيي الشرائع والسنن، سيدنا ومولانا الحسن، أبقي الله طوالع سعده نائرة، وهالة شمسه دائرة، لوجود شروطها فيه، من العلم، والورع، والشرف، والعدالة التامة، والرأي المفضي إلى سياسة الرعية، وتدبير المصالح، وضبط الأمور، والنجدة المؤيدة على حماية البيضة من جهاد العدو وردع الظالم بالانتقام منه، وإخماد نار الفتنة، وتسكين الدهماء، وحقن الدماء، بإقامة الحدود، وضرب الرقاب بالحق، وإنصاف المظلوم من الظالم، حسبما شاهدنا ذلك في خلافته.
ويشمل هذا العقد الخاص من القبيلة والعام، ووافقوا على الشروط على عهد الله ورسوله، والله يعصمنا من الزيغ والزلل، ويوفقنا لصالح القول والعمل.
وقيد في متم رجب الفرد عام تسعين (بمثناة) ومائتين وألف، عبيد ربه تعالى (شكل)(3) وعبيد ربه (شكل)(4).
الحمد لله وحده
أدى العدلان وأهل الحل والعقد فاستقل وأعلم به عبد ربه تعالى (شكل) قرئ منه: محمد بن سودة لطف الله به.
طابع مستدير (5)


الهوامش:

(1) مزاب مجموعة قبيلة من اتحاد الشاوية القبلى، قبائلها بني ابراهيم، ومنيعة، وملال، وأولاد فارس، وأشهر قراها قرية ابن أحمد.
ومن مزاب أيضا مجموعة المعاريف وأولاد محمد.
(2) كذا بالأصل.
(3) قرئ منه ابن الصغير
(4) قرئ منه ...ابن المك...الحمداوي
(5) لا شك أنه طابع القائد الشرقي الحمداوي.

© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster ahmed_sajid