مدارس ، ثانويتي على الأنترنيت  

امتحانات

الوثيقة الأولى:
"تبلورت مساعي حكومات أوربا الغربية للنهوض باقتصادياتها الوطنية بعد الحرب العالمية الثانية، في توقيع الدول الست الأولى على معاهدة روما واضعة بذلك نواة سوق اقتصادية تجسد –لاحقا- على أرض الواقع الأهداف التي رسمت في هذه المعاهدة...،(و) ما إن أبانت هذه "السوق الصغيرة" عن قوتها في الميدان الاقتصادي والاجتماعي، حتى هَرولت الدول الأخرى من جنوب أوربا ومن شمالها تباعا...، للانضمام إليها. ومنذ التسعينات بدأ العد العكسي لبناء أوربا الموحدة، بدأ بمعاهدة ماستريخت، ومرورا بمعاهدة شينغن... وإنهاء بالأورو، وغدت "السوق الصغيرة " –بالأمس- اتحادا أوربيا قويا وقوة جيوسياسية يُحسب لهما حساب."
Le MONDE DIPLOMATIQUE,Arti intitulé:"L'Union Eur. en marche" Juin 1998;Page9
الوثيقة الثانية :
يمثل الجدول التالي تطور حصص الاتحاد الأوربي من بعض الأنشطة مقارنة مع باقي العالم بالنسب المائوية فيما بين 1985 و1995:

 

المعطيات

1985

1995

الاتحاد الأوربي %

باقي العالم %

الاتحاد الأوربي %

باقي العالم %

السكان

6.8

93.2

6.5

93.5

الإنتاج الفلاحي

20

80

22

78

الإنتاج الصناعي

27.7

72.3

29

71

التجارة العالمية

17

83

18

82


GEOGRAPHIE TERMINALES / nouvelle Edition GREH, Paris 1994,Page 220
" Le MONDE ECONOMIQUE",Juin 1996;page 12
تمعن جيدا في الوثيقتين ثم أجب على ما يلي:
الوثيقة الأولى:
1-حدد الفكرة الأساسية للنص.
2- اشرح ما تحته خط شرحا جغرافيا.
الوثيقة الثانية :
أولا:
أ‌- مثل في مبيان مناسب معطيات الجدول الخاصة بسنة 1995 .
ب‌- استخلص من الجدول اتجاه تطور حصص الاتحاد الأوربي بالنسبة للإنتاج الفلاحي والصناعي والتجارة العالمية فيما بين 1985 و1995 ثم حدّد أسس هذا التطور بالنسبة لكل قطاع على حدة.
ج- أحسب نسبة تطور حصة سكان الإتحاد الأوربي فيما بين 1985 و1995 ثم وضّح أسبابها.
ثانيا:
إستعرض المشاكل التي تعاني منها الفلاحة في الاتحاد الأوربي.

التاريخ:
توّجت أشكال الضغوط الاستعمارية الأوربية على المغرب خلال القرن 19 بفرض معاهدات واتفاقيات غير متكافئة عليه إنعكست على بنيته الاقتصادية والاجتماعية.
في موضوع إنشائي أبرز أهم الضغوط الأوربية العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية(القانونية) التي استهدفت المغرب فيما بين 1844و1863 ثم حدد الإمتيازات التي حضيت بها الدول الأوربية بموجب المعاهدات والإتفاقيات التي أبرمت في هذا الإطار مبينا نتائجها على البنيتين الاقتصادية والاجتماعية للمغرب