مدارس ، ثانويتي على الأنترنيت  

امتحانات

مادة الجغرافيا

الوثيقة 1
تطور الميزان التجاري الألماني في الصادرات العالمية
السنوات الميزان التجاري بملايير الدولارات المكانة في الصادرات العالمية
%من الصادرات العالمية الرتبة العالمية
*1989 71.5+ 11 2
1991 12.9+ 11.4 2
1993 37.5+ 10.1 2
1995 59.5+ 10.3 2
1997 70.2+ 9.3 2
1999 72+ 9.7 2
2001 83+ 9.4 2
* ألمانيا قبل الوحدة
Les images économiques du monde 2001 et 2003Rapport annuel 1998:statistique du commerce international.

الوثيقة 2
بنية التجارة الخارجية الألمانية سنة 2001
  مليار دولار %إلى مجموع الصادرات أو الواردات
مجموع الواردات 487.7 100
منتجات فلاحية 40.9 8.4
منتجات طاقية 41.4 8.5
منتجات مصنعة 342 70.1
منتجات أخرى 63.4 13
مجموع الصادرات 570.7 100
منتجات مصنعة ضمنها آلات وعتاد النقل 486.2
296.7
85.2
52
منتجات معدنية 13.7 2.4
منتجات أخرى 70.8 12.4
L'Etat du monde 2003

الوثيقة 3
"...ففي الوقت الذي عرفت فيه ألمانيا انطلاقة نمو مشجعة، تلقى اقتصادها ضربات قوية على إثر تراجع الاقتصاد العالمي واقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت ألمانيا قد نجحت في اختراق أسواقها خلال السنوات الأخيرة.فألمانيا تصدر ثلث إنتاجها الداخلي الخام وأكثر من نصف رقم معاملات قطاعها الصناعي.ويبقى اقتصادها رهينا بالأسواق العالميةْ(...)
إن ارتكاز صادرات ألمانيا على مواد التجهيز-التي تعرف منافسة حادة في الأسواق العالمية- يضعها في موقف ضعف أمام منافسة الدول الصناعية الجديدة، علماً بأن الصادرات الألمانية هي وحدها التي كانت وراء النمو الذي عرفه اقتصاد ألمانيا خلال الأربع أو الخمس سنوات الأخيرة ".
مترجم بتصرف عن:Le Monde Economie-13 Mars 2001 p3

الوثيقة 4
" إن ألمانيا هي إحدى البلدان الصناعية حيث كلفة العمل تظل الأكثر ارتفاعاً (...) وتشتكي الأوساط الاقتصادية في الحقيقة من مستوى التكاليف الاجتماعية وليس من مستوى الأجور، إلاّ أن موقف التشكي هذا لا يحظى بالإجماع، إذ بالرغم من هذا العائق الداخلي، تظل المقاولات الألمانية من بين المقاولات الأكثر قدرة على التنافسية في الأسواق العالمية(...) ويستفيد رجال الصناعة دائما من سمعة المنتجات الألمانية المُتَّسِمَةِ تقنياً بجودتها العالية والتي تمكنهم من بيع منتجاتهم بثمن أَغْلَى نسبياً خارج حدود ألمانيا (...).
إن بعض رجال الاقتصاد المتضايقين من خطاب المتشائمين يؤكدون على إبراز الجوانب الإيجابية للبلد والمتمثلة في يد عاملة جد كُفْأَة ومستوى إنتاجية مرتفع، وبنية تحتية متطورة، هذا فضلاً عما يعرفه القسم الشرقي من تحديث وتدارك لتأخره.
مترجم بتصرف عن Le Monde Economie-23 Mars 1999 p2 :

انطلاقا من الوثائق المشار إليها في كل سؤال ومستعينا بما درسته، أجب عن الأسئلة التالية:
أ- أبرز تطور كل من الميزان التجاري الألماني ومكانة ألمانيا في الصادرات العالمية بين سنتي 1989و2001وعَلِّله، (الوثيقتان1و3).
ب- استخلص خصائص التجارة الخارجية الألمانية سنة 2001وفسِّر تلك الخصائص.( الوثائق 1-2-3...).
ج- تتباين مواقف رجال الاقتصاد فيما يخص مستقبل مكانة المنتجات الألمانية في الأسواق العالمية في بيْنَ متفائل ومتشائم،
حدِّد الجوانب التي تُعَزِّزُ موقف كل فئة،(الوثائق 1-3-4).
البداية

مادة التاريخ

أجب عن أحد الموضوعين التاليين:
الموضوع الأول:
تظافرت بالمغرب فيما بين سنتي 1856و1906 من العوامل التي أَثّرَت على مالية الدولة، ودَفَعَت به إلى السقوط في دوَّامَةِ الاقتراض من القوى الإمبريالية.وكان لهذه الاقتراضات دور في تقوية النفوذ الاستعماري بالمغرب قبل وقوعه تحت نَيْر الاحتلال.
وضِّح العوامل التي كانت وراء دخول المغرب في دوامة الاقتراض، وبَيِّن مظاهر تَقَوِّي النفوذ الاستعماري به نتيجة هذه القروض.

الموضوع الثاني:
ارتبط تَوتُّر العلاقات الدولية قبل الحرب العالمية الثانية أساساً بالصراع داخل أوربا الغربية الرأسمالية بين البلدان ذات الأنظمة الديمقراطية والبلدان ذات الأنظمة الديمقراطية والبلدان ذات الأنظمة الكُلْيَانِيَة، في حين ارتبط التوتر بعد الحرب العالمية الثانية بالصراع بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي.
وضِّح عوامل الصراع في كل من المرحلتين، وقَدِّم مثالين عن مظاهره في كل مرحلة.
البداية

عناصر الإجابة وسلم التنقيط (دورة يونيو 2003)

مادة الجغرافيا:
أ- تطور الميزان التجاري ومكانة ألمانيا في الصادرات العالمية: (3ن)
(*) انخفاض فائض الميزان التجاري لألمانيا سنة 1991 بالنسبة لما كان عليه سنة 1989، ثم ارتفاعه بشكل تدريجي إلى غاية سنة 2001، حيث تجاوزت قيمته ما كانت عليه سنة 1989.
يُفَسَّر هذا الانخفاض في بداية التسعينات بالتكاليف التي تطلبتها إعادة بناء القسم الشرقي بعد تحقيق الوحدة الألمانية سنة 1990.
(*) تراجع نسبي لمساهمة ألمانيا في الصادرات العالمية بعد سنة 1991 بسبب منافسة الدول الصناعية الجديدة.
ب- خصائص التجارة الخارجية الألمانية سنة 2001: (4ن)
(*) بنية التجارة الخارجية الألمانية:
•الصادرات:
- مكانة مهمة للمواد المصنعة ضمن الصادرات(85%) يفسر ذلك بقوة الصناعة الألمانية.
- مكانة ضعيفة للمعادن بسبب الافتقار لجلها.
• الواردات:
- ارتفاع نسبة المواد المصنعة ضمن الواردات بسبب قوة الاقتصاد الألماني وارتفاع الطاقة الشرائية للسكان ولسد النقص في بعض فروع الصناعة(مثل الصناعات المرتبطة بالمعلوميات...).لكن قيمة المواد المصنعة المستوردة تظل أقل من قيمة المواد المصنعة المصدرة.
- بروز المنتجات الفلاحية والطاقية ضمن الواردات ولكن بنسبة أقل من المواد المصنعة (لانخفاض القيمة المضافة للمواد الفلاحية والطاقية)، ويًُفَسَّرُ ذلك بعدم كفاية الإنتاج الفلاحي، وعدم كفاية البترول والغاز الطبيعي الذين يمثلان نسبة مهمة من استهلاك الطاقة بألمانيا.
(*) الميزان التجاري الألماني:
ميزان إيجابي، يفسر بنوعية الصادرات المكونة أساساً من المواد المصنعة ذات القيمة المضافة العالية، وبالتنظيم المحكم لتوزيع السلع في الأسواق العالمية...
(*) أهمية التجارة الخارجية الألمانية:
- تحتل ألمانيا المرتبة الثانية في الصادرات العالمية.
- تكتسي التجارة الخارجية الألمانية أهمية بالغة بالنسبة للاقتصاد الألماني، تساهم في النمو الاقتصادي بتصريف 3/1 الإنتاج الداخلي الخام لألمانيا، وأكثر من نصف رقم معاملات قطاعها الصناعي.
ج-الجوانب المعززة لموقف كل فئة من رجال الاقتصاد:
• الفئة المتفائلة:
- ميزان تجاري إيجابي لم تؤثر فيه المشاكل المرتبطة بالوحدة.
- إنتاجية مرتفعة.
- يد عاملة كفأة.
- جودة عالية للمنتجات الألمانية.
- بنية تحتية متطورة...


3.
• الفئة المتشائمة:
- الانخفاض النسبي الذي عرفته مساهمة ألمانيا في الصادرات العالمية خلال السنوات الأخيرة..
- كلفة العمل المرتفعة.
- انخفاض ساعات العمل الأسبوعية بالمقارنة مع باقي البلدان الصناعية.
- ارتكاز صادرات ألمانيا على مواد التجهيز التي تعرف منافسة حادة في الأسواق العالمية.
- منافسة الدول الصناعية الجديدة...
البداية

مادة التاريخ
الموضوع الأول:
يراعى في معالجة الموضوع العناصر التالية:
مقدمة مناسبة (0.5ن)
أ- العوامل التي كانت وراء دخول المغرب في دوامة الاقتراض: (6ن)
(*) إرغام المغرب على التوقيع على معاهدات منحت للأجانب عدة امتيازات وترتب عنها:
- تخلي المخزن عن تحكمه في التجارة الخارجية التي كانت تشكل أحد موارده الأساسية...
- انتشار الحماية القنصلية التي جعلت العديد من المغاربة غير ملزمين بأداء الضرائب...
(*) الغرامات المالية المترتبة عن الضغوط العسكرية الإسبانية...
(*) النفقات التي تطلبتها الإصلاحات العسكرية...
(*) توالي موجات الجفاف وما صاحبها من أوبئة ومجاعات وأثرها على مالية الدولة...
(*) فشل الإصلاحات الجبائية (إحداث ضرائب المكوس، ضريبة الترتيب)...
(*) مواجهة الثورات الداخلية خاصة منها ثورة بوحمارة...
(*) لجوء المخزن إلى عدة اقتراضات خاصة في عهد مولاي عبد العزيز...
ب- مظاهر الهيمنة الاستعمارية الناتجة عن الاقتراض: (3ن)
(*) إرساء مراقبين أجانب بالمراسي المغربية بهدف اقتطاع جزء من مدا خيلها لأداء الغرامات وتسديد القروض...
(*) انعقاد مؤتمر الجزيرة الخضراء أفضى إلى استمرار مجموعة من القرارات التي مست بسيادة المغرب...
خاتمة مناسبة.
(0.5)

الموضوع الثاني
يراعى في معالجة الموضوع العناصر التالية:
مقدمة مناسبة
(0.5ن)
أ- الصراع بين البلدان الرأسمالية بأوربا الغربية قبل الحرب العالمية الثانية:
(*) عوامل الصراع:
(3ن)
- دعم الدول الأوروبية الكبرى المنتصرة لمصالحها غداة الحرب العالمية الأولى من خلال:
• قرارات مؤتمر السلام بفرساي... على حساب ألمانيا(شروط قاسية)، وإيطاليا(عدم الاستجابة لمطالبها الترابية)...
• هيمنة فرنسا وإنجلترا على عصبة الأمم، وتسخيرها لخدمة أطماعها الاستعمارية...
- قيام أنظمة دكتاتورية ذات توجه توسعي...
- تعميق الأزمة الاقتصادية الكبرى للخلاف بين البلدان الرأسمالية الأوروبية:
• نمو النزعة الاقتصادية القومية واتجاه هذه البلدان نحو الحمائية...
• انقسام هذه البلدان إلى دول رأسمالية غنية تتوفر على مستعمرات...وأخرى أقل غنى(الديكتاتوريات) ولاتملك مستعمرات،
وترى في التوسع أسلوبا لحل مشاكلها...
(*) مظاهر الصراع: (2ن)
يختار المترشح مثالين عن مظاهر الصراع التي درسها: احتلال إيطاليا للحبشة...إعادة تسليح ألمانيا...سياسة المحاور...عملية ضم النمسا...ضم تشيكوسلوفاكيا.
ب- الصراع بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي بعد الحرب العالمية الثانية:
(*) عوامل هذا الصراع: (2ن)
بروز قوتين عظميين تتنافسان على زعامة العالم بعد الحرب العالمية الثانية...وتأجج الصراع الايديولوجي بينهما...
(*) مظاهر الصراع: (2ن)
يختار المترشح مثالين عن مظاهر الصراع المدروسة:مشروع مارشال/كومنفورم...تكوين أحلاف عسكرية...التسابق نحو التسلح...أزمة برلين...الحرب الكورية...أزمة كوبا...حرب الفيتنام...التدخل في الصراعات الإقليمية في بعض دول العالم الثالث...
خاتمة مناسبة. (0.5)

ملحوظة:يعتبر التصميم مقبولاً إذا تطرق المترشح إلى عوامل الصراع في المرحلتين ضمن العنصر الأول، ثم قدم أمثلة عن مظاهر الصراع في المرحلتين في العنصر الثاني.
البداية