الثالثة ثانوي إعدادي

الجذع المشترك

الأولى ثانوي تأهيلي

 

الثانية ثانوي تأهيلي

امتحانات

فروض

استقبال

وثائق

  انجاز : الأستاذ المفدي


منوغرافية جهة دكالة عبدة


الحدود الترابية للجهة:
تأسست جهة دكالة عبدة في 17غشت 1997، في إطار السياسة الجهوية الجديدة ، وتتكون من إقليمين اثنين:
• إقليم آسفي : مقر الولاية.
• إقليم الجديدة.
وتقع جهة دكالة عبدة في المنطقة الوسطى للمغرب، بين نهري أم الربيع شمالا وتانسيفت جنوبا، ويحدها:
• إقليم سطات شمالا.
• إقليم قلعة السراغنة شرقا.
• ولاية مراكش وإقليم الصويرة جنوبا.
• المحيط الأطلسي غربا.
المساحة
مساحة جهة دكالة عبدة تقارب 12344 كلم2 وهي موزعة تقريبا بالتساوي بين إقليمي آسفي والجديدة.
التضاريس
تختلف تضاريس هذه الجهة من منطقة إلى أخرى فهناك أربع وحدات مورفولوجية: الساحل والسهول ونجود أحمر.
ويتميز المناخ بكونه جافا أو شبه جاف رغم وجود الجهة بواجهة المحيط الأطلسي
التقسيم الإداري
تم تقسيم الجهة، إداريا على:
9 دوائر؛
8 جماعات حضرية؛
• و 77جماعة قروية.
ساكنة الجهة
تتميز الجهة بالطابع القروي إذ لا تشكل الساكنة الحضرية سوى 36% (في سنة2004) مع العلم أن المعدل الوطني هو 55,1%. وهناك تباين بين الإقليمين المكونين للجهة إذ تبلغ نسبة الساكنة الحضرية بآسفي 47% بينما لا تتجاوز 27.1% بإقليم الجديدة.
1. توزيع عدد السكان بالجهة حسب الإقليم، الجنس والوسط

 

الجديدة

آسفي

الجهة

ذكور

إناث

المجموع

ذكور

إناث

المجموع

ذكور

إناث

المجموع

حضري

146 381

151 270

297 651

201 715

210 958

412 673

348 096

362 228

710 324

قروي

405 494

396 812

802 306

238 394

227 165

465 559

643 888

623 977

1 267 865

المجموع

551 875

548 082

1 099 957

440 109

438 123

878 232

991 984

986 205

1 978 189


2. توزيع سكان الجهة حسب الفئات العمرية

القطاعات الاقتصادية
الفلاحة
تشكل الفلاحة أهم القطاعات في الجهة وهي مصدر عيش 56.5% من السكان النشيطين،وذلك راجع لتواجد أراضي ذات تربة خصبة تتكون من الترس، الرمل والحمري...وتمثل الأراضي القابلة للفلاحة81.4% من مجموع أراضي الجهة.
كما تشكل المساحة الغابوية39392 هكتار من مجموع مساحة الجهة، أي8% من المساحة الغابوية الوطنية..
الصيد البحري
تتوفر الجهة على ثلاث موانئ للصيد. ويتعلق الأمر بموانئ آسفي، الجديدة و الجرف الأصفر. ويعتبر الصيد البحري أهم مصادر التغدية لساكنة الجهة.
وهناك نوعان من الصيد: الصيد التقليدي و صيد الأسماك المحيطية أو ما يسمى بالصيد الصناعي
هناك كذلك5 أحواض لتربية المحار بالجهة.
الصناعة
يتكون النسيج الاقتصادي في غالبيته من الصناعات التحويلية الخفيفة التي تتوخى تزويد السوق بالمواد الاستهلاكية. كما تجدر الإشارة إلى تواجد وحدات صناعية ثقيلة بالجهة؛ ويتعلق الأمر بالصناعات الكيماوية (المركبات الصناعية التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط بكل من الجرف الأصفر بالجديدة وضاحية مدينة آسفي) وصناعات الإسمنت بجماعة احرارة وإنتاج الكهرباء (JLEC ).
كما أن الصناعات الغذائية ممثلة كذلك داخل هذا النسيج الصناعي ( السكر – الحليب، إنتاج الخميرة، الحليب المركز...).
المركب الصناعي للفوسفاط الذي أنشئ بآسفي يحول الفوسفاط إلى سماد وحامض فوسفوري بكميات كبيرة
3000000 طن من الفوسفاط الني تفد من اليوسفية،
3100000 تفد من بن جرير.
وتشغل هذه المركبات الصناعية 3934 من اليد العاملة منهم 106 من المهندسين، و818 من التقنيين، وهناك عدة أقطاب صناعية كذلك في هذا الميدان( مغرب فوسفور III ومغرب فوسفور IV...).
ورغم تواجد هذه الإنتاجات الصناعية العصرية فما زالت الصناعة التقليدية تحافظ على مكانتها وتقاليدها وذلك بفضل مهارة وإتقان الصانع المحلي.
السياحة
في مجال السياحة، يتوفر إقليم الجديدة على مكونات سياحية عديدة: شواطئ تمتد على مسافة 150كلم، إضافة إلى المعلمات التاريخية الكثيرة ذات الصيت الدولي( المطفية البرتغالية المتواجدة بالقصبة البرتغالية، قصبات بولعوان، الواليدية...)
القطاعات الاجتماعية
الصحة العمومية
تتوفر جهة دكالة عبدة على ثلاث مستشفيات عمومية كبيرة، وعدد الأطباء يفوق 478 (في سنة 1999)
ورغم ذلك فإن الطاقة الاستيعابية لهذه المستشفيات لاتمثل سوى 5% من الطاقة الاستيعابية الوطنية.
العمران
في ما يخص المجال السكني بالجهة، وحسب الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة2004، يلاحظ أن نسبة 81,3 % من الأسر في الوسط الحضري تسكن في دور ذات طابع مغربي( تقليدي 8,7% وعصري 72,6%) و4,7% من الأسر تقطن في مساكن غير لائقة. أما في الوسط القروي، فقد تم إحصاء نسبة 89,3% من السكان يقطنون بمساكن "قروية" مقابل3,8% في بيوت من النوع العصري.
وحسب عدد الغرف المستعملة، فإن المساكن المتكونة من غرفتين أو 3 غرف تشكل نسبة 58,5% بالوسط الحضري مقابل 57,6% بالوسط القروي.
وفي ما يتعلق بالتجهيزات الأساسية للسكن، يلاحظ تفاوت كبير بين الوسط القروي والوسط الحضري:
66,3% من السكنيات القروية تتوفر على مرحاض مقابل 96,9% بالوسط الحضري؛
3,3% من السكنيات القروية فقط مرتبطة بشبكة الماء مقابل 82,2% بالوسط الحضري؛
31,5% من السكنيات القروية مرتبطة بشبكة الكهرباء مقابل 87,4% بالوسط الحضري.
3. توزيع الأسر بالجهة حسب التجهيزات الأساسية لمحل سكناهم، حسب الوسط

التجهيزات الأساسية بالسكنى

حضري

قروي

المجموع

المطبخ

86,7

83,1

84,6

المرحاض

96,9

66,3

79,0

حمام عصري أو رشاش (Douche )

37,0

2,2

16,7

حمام تقليدي

3,7

49,0

30,2

شبكة الماء

82,2

3,3

36,0

شبكة الكهرباء

87,4

34,5

54,7


الصناعة التقليدية:
رغم منافسة الصناعات العصرية التي تتطور بسرعة كبيرة، فإن القطاع الصناعي التقليدي لازال يحافظ على تواجده بفضل مهارة صناعه. وتتميز الصناعة التقليدية بالجهة بتنوعها وجودة منتوجاتها في مجالات الخزف والنسيج والزربية المحلية، ويشغل يد عاملة كثيرة ويعتبر مصدرا مهما لجلب العملة الصعبة.
المصدر:الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة عبدة 2005.

© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster ahmed_sajid