جذع مشترك

أولى ثانوي تأهيلي

ثانية ثانوي تأهيلي




ا

 

السنة الأولى من سلك الباكالوريا    

|الإيمان بالغيب| |الإيمان بالرسل و رسالاتهم | |الإعجاز في القرآن |علم مصطلح الحديث | |عقد البيع | |الشركة في الإسلام | |الشفعة و القسمة | |الحدود في الإسلام | |القصاص و الديات و الكفارات| |الحسبة|
الحسبة


 المحور الأول: خطة الحسبة
 1- المستفاد:
يتضمن الحديث نذب الرسول صلى الله عليه و سلم ولاة الأمر لمراقبة المعاملات بين الناس.
 2- التحليل:
أ‌- مفهوم الحسبة:
لغة: اختبار ما عند الغير و إنكار القبيح من الأفعال.
اصطلاحا: هي ولاية النظر في أمور المسلمين و إصلاح ما بينهم و حسن تدبير شؤونهم وفق ما حدده الشرع من الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
ب‌- مشروعيتها:
الحسبة تستمد مشروعيتها من القرآن و السنة و الإجماع.
ت‌- أهميتها:
تكمن في كونها تشمل جميع مجالات حياة الناس في المجتمع، فهي تهتـم بصيـانة الشـرع، و مراقبة الأخلاق و المحافظة على سلامة المعاملات بين الناس و رعاية مصالحهم.
ث‌- الحسبة و القضاء:
من أوجه تقارب نظام الحسبة و القضاء كونهما يهدفان إلى رفع الظلم و القضاء على المنكر.
أما اوجه الاختلاف فتحدد فيما يلي:
- يختص القضاء بالمطالبات الشرعية بصفة عامة أم الحسبة فتختص بإزالة المنكرات الظاهرة.
- القضاء مبني على التثبت في إصدار الأحكام، أما الحسبة فمبنية على سرعة البث في القضايا التي تدخل في اختصاصها.
- القاضي يعلن الحكم الشرعي في المنازعات المرفوعة إليه في حين أن المحتسب يختص بإزالة المناكر الظاهرة و حماية الشريعة.

 المحور الثاني: والي الحسبة
 1- الشرح:
استرعاه: جعله مديرا لأمور الناس.
لم يحطها بنصيحة: لم يحفظ رعيته.
 2- المستفاد:
يتضمن الحديث بيان تحريم ظلم الرعية.
 3- التحليل:
أ‌- المحتسب:
هو من ينصبه الإمام ليتولى مهمة الحسبة، و يسمى صاحب السوق أيضا، و هو بهذا يدخل في عموم ما أشار إليه الحديث من وجوب الحفاظ على أمانة الرعية.
ب‌- شروطه: هي:
- الفقه في الدين و معرفة بالأحكام الشرعية.
- الورع و استحضار مراقبة الله عز و جل.
- العفة عن أموال الناس، و معرفة أحوالهم و التمكن من أساليب القيام بمهمته.
ت‌- صفاته: هي:
- الهيبة و الوقار.
- قوة الشخصية و علو الهمة.
- الحلم و طلاقة الوجه.
- الصبر و الرحمة.
ث‌- مساعدوا المحتسب و أعوانه:
لأداء مهمته على أحسن وجه يستعين المحتسب بمساعدين أمناء يختارهم من مختلف الحرفيين و التجار كما يستعين بمجموعة من الأعوان لتنفيذ أوامره وفق ما يقتضيه الشرع.
 المحور الثالث: المحتسب آمر بالمعروف ناه عن المنكر
 1- الشرح:
أمة: طائفة و جماعة.
يدعون إلى الخير: الدين.
 2- المستفاد:
تتضمن الآية بيان وجوب الدعوة إلى الله و الأمر بالمعروف و النهـي عـن المنكـر للفـوز و الفلاح في الدارين.
 3- التحليل:
أ‌- المحتسب آمر بالمعروف ناه عن المنكر:
بحكم ولايته الشرعية يأمر المحتسب بالمعروف سواء تعلق الأمر بحقوق الله كالصلاة أو تعلق الأمر بحقوق الناس كأداء الديون، أو تعلق الأمر بين ما كان مشتركا بين الله و عباده كرعاية حقوق القاصرين.
المحتسب أيضا ناه عن المنكر بحكم ولايته الشرعية سواء تعلق الأمر بحقوق الله كالنهي عن المحرمات، أو تعلق الأمر بحقوق الناس كالنهي عن الاحتكار، او تعلق الأمر بما كان مشتركا بين الله و عباده كالمطلقة أو المتوفى عنها زوجها عن عدم التزام بأيام العدة.
ب‌- سلطة المحتسب في تغيير المنكر:
للمحتسب أن ينزل عقوبة التعزير للمخالفين للأحكام الشرعية بعد إنذارهم، و ذلك لحماية الشريعة و الأخلاق العامة.
 المحور الرابع: مجالات عمل المحتسب
 1- المستفاد:
تتضمن الآية بيان تحريم انتقاص الناس حقوقهم.
 2- التحليل:
مجالات عمل المحتسب متعددة منها:
أ‌- المجال الديني:
حيث يتدخل لحماية الشريعة، كالأمر بالصلاة و النهي عن المحرمات.
ب‌- المجال الاقتصادي و المالي:
و من صوره منع العقود المحرمة و تفقد المكاييل، و منع الاحتكار و منع ترويج العملة المزيفة.
ت‌- المجال الخلقي و التربوي: الصحي
و يتدخل المحتسب لمنع رمي الأزبال في الأماكن العامة، و مراقبة جودة الأطعمة المقدة للعموم.
ث‌- المجال الخلقي و التربوي:
حيث يتدخل المحتسب لحمل الناس على الفضائل، من ذلك منعهم من التبرج في الأماكن العامة، و منع الاشتغال بأنواع السحر و الشعوذة و تأديب المتسكعين...

 
© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster ahmed_sajid