جذع مشترك

أولى ثانوي تأهيلي

ثانية ثانوي تأهيلي




ا

 

السنة الأولى من سلك الباكالوريا    

|الإيمان بالغيب| |الإيمان بالرسل و رسالاتهم | |الإعجاز في القرآن |علم مصطلح الحديث | |عقد البيع | |الشركة في الإسلام | |الشفعة و القسمة | |الحدود في الإسلام | |القصاص و الديات و الكفارات| |الحسبة|
علم مصطلح الحديث


النصوص:

عن المقدام من معد كرب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: "يوشك الرجل متكئا على أريكته يحدث بحديث من حديثي فيقول: بيننا و بينكم كتاب الله، فما وحدنا فيه من حلال استحللناه، و ما وجدنا فيه من حرام حرمناه، ألا و إن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله عز و جل".
سنن ابن ماجة (باب تعظيم حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم)

حدثنا محمود بن غيلان، حدثنا أبو داود، أخبرنا عمر بن سليمان قال: سمعت عبد الرحمان بن أبان بن عثمان يحدث عن أبيه عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلميقول: "نضر الله امرءا سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه عنا كما سمعه، فرب مبلغ أوعى له من سامع".
رواه الترمذي (باب في الحث على تبليغ السماع)

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلمأنه قال: "سيأتيكم علي أحاديث مختلفة، فما جاءكم موافقا لكتاب الله و سنتي، فهو مني، و ما جاءكم مخالفا لكتاب الله تعالى و سنتي فليس مني".
رواه الخطيب البغدادي

 المحور الأول: مكانة الحديث في التشريع
 1- التعريف بالراوي:
المقدام بن عمر بن يزيد صحابي جليل، روى عن النبي صلى الله عليه و سلمكثيرا من الأحاديث و توفي سنة 87 هـ.
 2- الشرح:
يوشك: أمر وشيك أي قريب الوقوع.
 3- المستفاد:
يتضمن الحديث التأكيد على العمل بالنسبة كما هو الشأن بالنسبة للقرآن.
 4- التحليل:
أ‌- وجوب العمل بالحديث الشريف:
الحديث الصحيح يجب العمل به لأن الله أمر بذلك مصداقا لقوله تعالى: "و ما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا"، و لأنه حجة شرعية و لأن السنة تعتبر المصدر الثاني في التشريع.
ب‌- استقلال الحديث بالتشريع:
الحديث الشريف يؤكد أحكام القرآن تارة و يفصل مجمله و يبين مبهمه، و يؤسس أحكاما جديدة لم ترد في القرآن كتوريث الجدة السدس، و تحريم الذهب و الحرير على الرجال و عقوبة شارب الخمر.

 المحور الثاني: مصطلح الحديث:
 1- التعريف بالراوي:
زيد بن ثابت الأنصاري صحابي جليل اشتهر بحفظ الحديث و جمعه كما اشتهر بحفظ القرآن و جمعه في عهد أبي بكر و عثمان، توفي سنة 45 هـ.
 2- الشرح:
- نضر: حسن و جمل.
- يبلغه: يرويه و يؤديه.
 3- المستفاد:
يتضمن الحديث حث الرسول صلى الله عليه و سلمعلى سماع الحـديث و حفظـه و تبليغـه و العمل به.
 4- التحليل:
أ‌- نشأة علوم الحديث:
اهتم العلماء بالحديث لصيانته من التحريف و ظهرت علوم مختلفة لخدمته كعلم أسباب ورود الحديث و علم التراجم، و علم المصطلح.
ب‌- علم المصطلح:
و يهتم بالحديث الشريف سندا و متنا، و معرفة المقبول من المردود، و من فوائده صيانة السنة و صيانة الشريعة من التحريف.
 علوم الحديث رواية و دراية:
نقصد بعلم الحديث رواية: العلم الذي يبحث في الحديث الشريف من حيث نقله بدقة، و بعلم الحديث دراية: العلم الذي يبحث في القواعد التي تعرف بها أحوال الرواية من حيث قبولها أو ردها.
و علم الحديث رواية و دراية هو العلم الذي يبحث في الحديث من جهتي السند و المتن.
 سند الحديث:
السند لغة: ما يستند إليه، و اصطلاحا سلسلة الرواة الذين نقلوا الحديث من مصدره الأول.
و علم المصطلح يهتم بالسند من عدة وجوه منها: عدالة الرواة و ضبطهم و البحث في الرواية من حيث كيفية تحملها و الألفاظ المستعملة فيها.

 متن الحديث:
لغة ما ارتفع و صلب من الأرض و اصطلاحا: ألفاظ الحديث سواء كانت للرسول صلى الله عليه و سلمأو للصحابة متى نقلوا سنته عليه السلام الفعلية.
اهتمام العلماء بسند الحديث كانت غايته تحقق من متنه لدى قسم الأحاديث إلى أقسام مختلفة.

 المحور الثالث: تمحيص الحديث و نقده
 المستفاد:
يتضمن الحديث بيان الرسول صلى الله عليه و سلمشروط الحديث الصحيح.
 التحليل:
1- العناية بتمحيص الحديث:
اهتم العلماء بالسنة النبوية للحفاظ عليها من التحريف و استرشدوا بما أكد عليه الرسول صلى الله عليه و سلم من أن السنة الصحيحة توافق كتاب الله و ما عرف من سنته عليه السلام.
2- نقد الحديث سندا و متنا:
- اهتم العلماء بالحديث سندا و متنا لأسباب منها مقاومة الوضع على الرسول صلى الله عليه و سلم بعد وفاته.
- الخوف من الوقوع في خطأ غير متعمد.
- صيانة السنة من التحريف.
أ‌- معايير نقد السند هي:
- الوضوح التام فيما يتعلق بالرواة.
- اتصافه بالعدالة و الأمانة.
- التزامه الصدق.
- اتصافه بالضبط و الإتقان.
- اتصال السند من أوله إلى منتهاه.
ب‌- معايير نقد المتن هي:
- الاحتكام إلى الكتاب و السنة الصحيحة.
- جزالة اللفظ و صحة المعنى.
- عدم تعارض الحديث مع حكم العقل و الحس و التجربة الصادقة.
- هذه المعايير المتعلقة بالسند و المتن كانت غايتها الحفاظ على حديث الرسول صلى الله عليه و سلم

 
© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster ahmed_sajid