جذع مشترك

أولى ثانوي تأهيلي

ثانية ثانوي تأهيلي

الثالثة ثانوي إعدادي

امتحانات

فروض


محمد زفزاف

محمد الأشعري

ادريس الخوري

 

 امتحانات      

الامتحان الجهوي الموحد
دورة: يونيو 2003
مادة اللغة العربية


الشعبة العلمية و التقنية

أولاً-درس النصوص:
مراكش الحبيبة
في مطلع العام الجديد
و فرحة الميلاد
و من ضفاف السين
حيث يموج العيد
و ترقص الصبايا
و يعبث الأولاد
تهزني الأحلام و الأشواق
إلى سفوح الأطلس العملاق
الجبل الذي يظلل الحبيبة
مراكش الحمراء
***
أسير في باريس فوق مرمر المروج
أهيم في الصقيع محفوفاً بهمس وحدتي
أسمع تحت قدمي تكسر الثلوج

هذا البساط الناصع المدود .. يدمي مقلتي
لكنني ألمح من ورائه رؤى تموج
هناك. فوق القمم المهيبة
فوق ثلوج الأطلس الشماء
الجبل الذي يظلل الحبيبة:
مراكش الحمراء
***
حبيبتي أنت هنا قريبة قريبة
أنت معي في القلب و العينين يا حبيبة
... لكنني أودُّ لو أنعم بالظل الظليل
و أنني هناك في خمائل النخيل
بين الروابي الخضر و المسارب العشيبة
أعانق الحبيبة:
مراكش الحمراء

أمجد الطرابلسي

صاحب النص: ولد أمجد الطرابلسي سنة 1918 في طرابلس بسوريا، شغل منصب وزير التربية و الثقافة في سوريا، ثم وزير التعليم العالي في فترة الوحدة بين سوريا و مصر. و انتقل إلى المغرب للتدريس بجامعة محمد الخامس.
مصدر النص: : (كان شاعراً) شعر الدكتور أمجد الطرابلسي، الطبعة الأولى 1993 منشورات المجلس القومي للثقافة العربية، الرباط. ص: 185 و ما بعدها.
الأسئلة:
- حدد المشاهد التي دعت الشاعر إلى استحضار مراكش الحمراء. 2ن
2- وضح العلاقة الرابطة بين الشاعر و مراكش الحمراء مستدلاً على ذلك 2ن
بعبارتين من النص.
3- ضع في جدول من عمودين العبارات الدالة على طبيعة باريس و العبارات الدالة على طبيعة مراكش، موضحاً العلاقة بينهما. 3ن
4- يهيمن السلوب الخبري على القصيدة. مثِّل له بنموذجين من النص مبيناً
وظيفته التعبيرية. 1ن
5- استخلص – من النص – عناصر جمالية المكان الموصوف. 2ن

ثانياً – الدرس اللغوي:
1- حدد الظاهرة البلاغية الواردة في قول الشاعر:
(حيث يموج العيد) ثم بين أركانها و نوعها. 2ن
2- استخرج من النص: أسلوباً للنداء محذوف الأداة، و بين الغرض منه. 1ن
3- اجعل الجملة التالية مفيدة للقصر، ثم حدد طرفيه، و طريقه، و نوعه. 2 ن
(أسمع تحت قدمي تكسر الثلوج)
ثالثاً –درس التعبير و الإنشاء: 5 ن
أنشئ حواراً بين شخصين: أحدهما يستهويه قضاء العطلة في الجبل، و الآخر يفضل قضاءها في الشاطئ، مسترشداً في ذلك بما اكتسبته من مهارة إنتاج نص حواري.
 
© 2005 Projet madariss / www.madariss.fr / webmaster sajid ahmed